Page 1Created with Sketch.

مشاريع النساء

Project Hope - Training
Iqra Charity Logo

مشاريع النساء

المستفيدونأكثر من 30 أسرة | أكثر من 100 من الطالبات، المشارِكات في المشاريع
التكوين السكانيأرامل، ونساء غاب عنهن أزواجهن لسجن أو قبيله، ونساءٌ، وفتيات ممن تجاوزت أعمارهن سبع سنوات
المرافقمجمعات سكنية آمنة في ثلاثة مواقع
الخدماتتعليم أكاديمي وشرعي ومهني، استشارات، قروض تجارية، إسكان، مرتَّبات
البرامجدار الأمل، معهد الممتحنة، دار الأرقم

أكثر من 75٪ من السوريين المهجَّرين البالغ عددهم 13.5 مليون تقريباً هم من النساء والأطفال والأرامل والأيتام الذين لا يملكون في الغالب إلا القليل من الدعم، وقد لا يملكون حتى هذا القليل لتلبية احتياجاتهم اليومية. تجسِّد مشاريع إغاثة وتمكين المرأة لدينا أربعة من المبادئ الرئيسية لمنظمتنا. التعليم والتطوير وتفعيل الطاقات والاعتماد على الذات. توفر هذه البرامج الدعم الذي تحتاجه فئتان من أكبر الفئات المتضررة من الحرب والنزاع الدائرَين، وهما أيضاً من أكثر الفئات ضعفاً وعرضةً للخطر.. النساء والأطفال.

دار الأمل
دار الأمل هي “مكان للأمل”، وهي مجمع سكني ومأوىً خاص بالأرامل والأيتام. يهتم المجمَّع بجميع احتياجاتهم الاجتماعية، ويمكن للمقيمين فيه أن يستعيدوا عافيتهم ويتعلموا ويكبروا ويعملوا لكي يروا أن آمالهم وأحلامهم وتطلعاتهم قد تحققت. بدأ المشروع في خريف عام 2018 كبرنامج شامل يشمل برامج أكاديمية ودينية ومهنية وتأهيلية ويهدف إلى توفير المأوى والمساعدة للأرامل والأيتام ولمساعدتهم أيضاً على أن يصبحوا ممن يقدموا العون للآخرين ويعلمونهم ويساعدوا في توجيههم ليتمكنوا من تحقيق إمكاناتهم وأحلامهم. يختلف هذا المشروع عن غيره في أنه يهدف إلى تمكين المرأة وتحويلها إلى قائدة قوية في المستقبل. يشمل برنامج التعليم بدوام كامل للأرامل:

  • المواد الأكاديمية
  • المواد الشرعية
  • الإدارة والحوسبة
  • الإرشاد النفسي
  • التدريب

دار الارقم
مع تزايد معدلات الانتحار في الأراضي المحررة تبرز دار الأرقم لكونها دار الاستشفاء المتخصصة الوحيدة في المناطق المحررة في سوريا التي تعالج مشاكل الصحة النفسية والاضطرابات النفسية اللاحقة للصدمة عند الأرامل. إنها مكان آمن يُقِمنَ فيه حتى يحصلن على الإرشاد الذي يحتَجْنه ويندمجن في المجتمع من جديد.

صور للخدمة

نحن مؤسسة إنسانية عاملة في الخطوط الأمامية منذ عام 2012 في قلب سوريا التي مزقتها الحرب.

مؤسسة اقرأ الخيرية | جميع الحقوق محفوظة  |  © 2021

نحن مؤسسة إنسانية عاملة في الخطوط الأمامية منذ عام 2012 في قلب سوريا التي مزقتها الحرب.